·   ·  16 posts
  •  ·  2 friends
  • ا

    3 followers
  •  ·  Advanced Member

من الذاكرة ٨ المدرسة الصفحة الثانية

كان الجو باردا ؛ ولكنه ممتعا ، كان بجانبي في الصف اعبيد بوشعالة(اطال الله في عمره ) ، قال اعبيد هذا الاستاذ سالم ، كان الاستاذ سالم الملقب اشنابو ، كان فارع الطول ، نظيف المظهر ، حازما ، لم اراه مبتسما طيلة الاربع سنوات ، يختار كلامه بدقة متناهية، كما يختار عطوره الفواحة دائما ، لكن لا احد يجرؤ على ان يساله، لانك لاتضمن الاجابة ، كان بيديه عصاة بنية اللون ، قصيرة ، قال بصوته الجهوري ، بعد ان استمع الجميع للنشيد الوطني ، وبعد ان مسح على شاربيه ، قال ساخبركم بصفات الطالب المثالي ، تحرك اعبيد بوشعالة فسقطت الشنطة الضخمة التي كان يحملها ، بكى اعبيد من شدة الخوف, " قال نصر الطيناشي اطال الله في عمره الذي كان على الصف المقابل " انتهى اعبيد " تجمد الدم في عروقي، ؛ اقترب الاستاذ سالم من مصدر الصوت ؛ ثم صاح اشبه بالزعيق ؛ عليك ان تحترم الطابور والنشيدالوطني ؛ ازداد بكاء اعبيد من شدة الرعب ؛ نظر الاستاذ سالم نظرة استعطاف الى اعبيد وقال كان والدك (الفقيه ) يرحمه الله استاذي ، احسست ان دمي بداء يسري في عروقي ؛ قلت الحمد لله مرت هذه بسلام ؛ جلس الاستاذ سالم على ركبتيه يكفف دمع اعبيد ؛ كان مشهد راءيع ، رسمه اعبيد (الذي يقيم الان في ميامي الولايات المتحدة ) في لوحة فنية ترابية راءيعة؛ كان اعبيد بوشعالة يتقن كل انواع الفنون ؛

وقف الاستاد سالم من جديد امام الصفوف و تنهد بعمق ؛ وقال ساذكر لكم صفات الطالب المثالي؛ يستيقظ

مبكرا ؛ ويصلي الصبح في جماعة ما امكن ؛ يقبل يدي والديه ويقول ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا ، ثم يلبس ثياب نظيفة بعد افطاره ؛ ثم يشارك في النشيد الوطني ؛ ثم يحترم مدرسيه ويعين على نظافة ونظام المدرسة ويكون من العشرة الأوائل في نهاية السنة ؛ سيكون هذا طالب مثالي ومسلم ومواطن مثالي؛

صفق الجميع لكلامات الاستاذ سالم ، قال مسترسلا والان نخبركم من الطالب المثالي لهذا العام بعد استشارة الاساتذة والاباء ، كانت النتيجة بالاجماع هو الطالب ادريس محمد علي الواحدي " اطال الله في عمره ؛ كان ادريس بحق طالبا مثاليا ،

لم اعرف شخصا تكتمل فيه الصفات التي ذكرها الاستاذ سالم غيره ؛ وعندما اكملنا السنة الرابعة الابتداءية ، لم اعد ارى ادريس الواحدي الا لماما حتى التقينا في فصل ثالثه اول الثانوي ؛ وكان الفصل يضم شخصيات كثيرة منهم عزالدين لحيو ل ،أبوالقاسم صنع الله و مفتاح قدوره (رحمه الله) ،فتحي تربل ،احمد بوسته ، رجب الرعيض وادريس الواحدي وغيرهم.

وكانت سنة ملىء بالاثارة والتنقاضات وفي نهاية السنة كانت درجاتي الاعلى على مستوى الفصل ، وعند التقديم للجامعات سألني والدي ماذا تريد ان تدرس في الجامعة يا علي ؛ لم افكر طويلا ؛ اريد ان اسافر للدراسة في الخارج يا ابي قلت بكل ثقة ؛ ثم استرسلت شارحا ؛ الكيمياء النووية وتخصص صناعة الطائرات تخصصات لها مستقبل جيد ياابي ، وظل والدي يستمع ولم يعلق ؛ وبعد ان اتممت ؛ قام وعاد بعد دقائق ومعه قصاصة ورق قديمة اعطاني القصاصة قائلا اقرأ ياعلي وعندما انهيت قراءتها ورفعت راسي ، كان وجه ابي مبللا بالدموع ؛ وكانت المرة الاولى في حياتي ارى ابي يبكي ؛ وكانت هذه القصاصة القديمة شاء الله ان تغير مسيرة حياتي الى يومنا هذا ، فمذا ياترى سر تلك القصاصة القديمة

وللحديث بقية ان كان في العمر متسع..  

💓 2
  • 138
  • More
Comments (5)
    • سرد ممتع. الله الله أيام كانت المدارس مثالية. في انتظار الجزء القادم لمعرفة سر القصاصة...

      • قصة ممتعة،، ياريت تعطينا فكرة عن ماذا حصل لمستقبل الطالب المثالي،، وفي انتظار المزيد من السرديّات المشوّقة.

        • 1
        • Like
        • الاستاذ الدكتور ادريس محمد علي خليل الواحدي استاذ جراحة القلب والاوعية الدموية بجامعة دالهاوسي بهليفاكس كندا (حفظه الله)، ولا اريد ان ازيد في الإطراء، وجزاك الله خيرا على مرورك دكتور ولكم تحياتي وتقديري

          • 💓 1
          • Like
          • إدريس الواحدي (وما أحب إسم إدريس إلى قلبي 😊) راجل خيرة ولا أزكي على الله أحد أعرفه على مدى ٢٥ سنةً تقريبًا ولازلنا على تواصل

          • ماشاء الله سرد ممتع في انتظار البوست القادم

            • 1
            • Like
            Not logged in users can't 'Comments Post'.
            Info
            Category:
            Created: